الولايات المتحدة تحلم بخطة العمل الشاملة المشتركة

2109
بدون تعليق
الولايات المتحدة تحلم بخطة العمل الشاملة المشتركة
كانت منطقة غرب آسيا في الأيام الماضية أشبه بمخزن بارود، لولا المنطق الواعي للقوى الإقليمية لشهدنا بالتأكيد حروباً واسعة النطاق وكانت لن تقتصر عواقبها على غرب آسيا كما في بداية كل من الحربين العالميتين الأولى والثانية، ولأصبح العالم على شفا الحرب المحرقة والعالمية بالإضافة لتكاليف مادية وروحية هائلة. وفي عملية عسكرية معقدة، نفذت إيران هجمات صاروخية وطائرات مسيرة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ورد النظام الصهيوني على الهجوم الإيراني بعملية محدودة وغير ناجحة. إن أطراف النزاع، الذين فهموا الظروف القائمة وأخذوا في الاعتبار المعادلة العسكرية الإيرانية الجديدة المتمثلة في الرد القاسي على أي عملية يقوم بها النظام ضد مصالح إيران (تسبب خسائر في صفوف القوات الإيرانية)، أجبروا النظام الصهيوني على تغيير استراتيجيته ضد إيران. وفي الظروف نفسها، أثارت زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك الهمسات الدبلوماسية حول المحادثات بين إيران والقوى الغربية مرة أخرى في وسائل الإعلام الأجنبية[1] حيث تسعى وسائل الإعلام الغربية دائما كأداة لدول الجبهة إلى الوصول إلى أهدافهم. لماذا تثار الأحاديث حول مفاوضات الاتفاق النووي في الوضع الحالي؟ هذا له أبعاد مختلفة سنتناولها في هذا المقال؛

الانتخابات الأمريكية؛ لم يتبق سوى بضعة أشهر حتى يتم تحديد نتيجة أحد أهم الأحداث السياسية في العالم في الولايات المتحدة. تعتبر هذه الفترة من الانتخابات الأمريكية حساسة للغاية نظرا لحساسية الوضع الدولي وتوتر جبهات الصراع في الشرق والغرب، وقد أوجد المرشحان الديمقراطي والجمهوري خططاً مختلفة لإدارة الوضع العالمي. وفقاً للظروف الدبلوماسية البائسة التي مرت بها خلال هذه السنوات الأربع،[2] تريد حكومة بايدن تحقيق نصر نسبي في القضية الإيرانية، ومن خلال إبرام خطة العمل الشاملة المشتركة بين عشية وضحاها، ستحقق سجلاً ناجحاً للانتخابات في مجال الدبلوماسية. وبالنسبة لإيران فإن الوضع الاقتصادي سوف يتحسن أيضًا مع توافق في خطة العمل الشاملة المشتركة، يمكن أن يكون مناسبًا ومن خلال إزالة عيوب خطة العمل الشاملة المشتركة السابقة، ويمكنها إبرام عقد أفضل مع الغرب.

الاعتراف بقوة إيران؛ بسبب الحملة الإيرانية الناجحة، أدركت العديد من الدول الغربية طبيعة قوة إيران وتريد تقديم تنازلات لإيران حتى لا تتعامل مع هذا البلد لإنقاذ نفسها من هجمات محور المقاومة، تجربة خطة العمل الشاملة المشتركة السابقة في إيران لقد أظهرت حكومة روحاني أن التزام إيران بخطة العمل الشاملة المشتركة سيؤدي إلى إدارة التوتر في منطقة غرب آسيا[3] وسيحصل حلفاء الجبهة الغربية في هذه الجغرافيا على بطاقة هدية أمنية.

التنافس على جبهتي الشرق والغرب بشأن إيران؛ يجب الاعتراف بوضوح أنه في الأشهر الأخيرة، أسرت إيران الجبهتين الشرقية والغربية باستعراض قوتها، وهذه الدول مستعدة لتقديم تنازلات من أجل التقرب من إيران (الجبهة الشرقية) أو حتى لتجنب الصراع مع إيران. (الجبهة الغربية) تقدم أشياء مختلفة لطهران. إن فهم المنافسة السياسية الدولية بين الصين وروسيا وأوروبا والولايات المتحدة في الجغرافيا الدولية سيساعد إيران على التخطيط لاستراتيجية جديدة، فالظروف العالمية لم تعد كما كانت من قبل حتى تتمكن القوى العظمى من تحقيق جميع أهدافها. إن القوى العالمية المتوسطة والناشئة قادرة على دحر مخططات الجبهتين الشرقية والغربية مع ظهور قدراتها، وهذا المنطق جعل هذه القوى العالمية تسعى إلى التقرب من إيران.

وعلى العموم ينبغي أن يقال؛ حتى شهر نوفمبر وانتهاء العملية الانتخابية الأمريكية، هناك أيام مصيرية أمامنا، ودول الجبهتين الشرقية والغربية تسعى إلى تقريب مناطق العالم المختلفة منها بوعود مختلف من الدول القوية، ومن هنا إن زيارة وزير الخارجية الإيراني إلى نيويورك لها أهمية كبيرة، وإيران بحاجة إلى اختيار استراتيجية جديدة في دبلوماسيتها من خلال دراسة السبل القائمة والظروف الدولية الخاصة التي نشأت في السنوات الأخيرة، لأن الظروف الحالية التي يعيشها العالم لا تشبه الفترة من 2016 إلى 2020، ومن الطبيعي أن استراتيجية إيران ليست هي استراتيجية تلك السنوات.

امیرعلي یگانة

1. https://www.entekhab.ir/fa/news/777100/%D8%A8%D8%A7%DB%8C%D8%AF%D9%86-%D8%AF%D8%B1-%D8%AD%D8%A7%D9%84-%D8%A8%D8%B1%D8%B1%D8%B3%DB%8C-%DA%AF%D8%B2%DB%8C%D9%86%D9%87-%D8%A7%D8%AD%DB%8C%D8%A7%DB%8C-%D8%A8%D8%B1%D8%AC%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D8%B3%D8%AA
2. https://www.deccanherald.com/opinion/israel-exposes-the-contradictions-in-bidens-foreign-policy-2983368
3. https://peacediplomacy.org/2024/01/22/balancing-on-the-nuclear-edge-pathways-to-manage-iran-at-the-nuclear-threshold-and-prevent-proliferation-in-the-middle-east/
لا توجد تعليقات لهذا المنصب.
الرأي
إرسال تعليق لهذا المقال

موضوعات ذات صلة

Follow the similar posts
المواقف العربية ضد اجتياح رفح؛ ضعف الدور العربي يشجع اسرائيل

المواقف العربية ضد اجتياح رفح؛ ضعف الدور العربي يشجع اسرائيل

Jun 04 2024
خاركيف، الجبهة الروسية الجديدة في أوكرانيا

خاركيف، الجبهة الروسية الجديدة في أوكرانيا

Jun 04 2024
هل تحقق السعودية هدفها في امتلاك النووي؟

هل تحقق السعودية هدفها في امتلاك النووي؟

Jun 04 2024
شـ.ـهداء في سبيل الله شهداء على طريق القدس

شـ.ـهداء في سبيل الله شهداء على طريق القدس

May 23 2024
خادم الشهيد

خادم الشهيد

May 23 2024
الشهيد آية الله السيد محمد علي آل هاشم

الشهيد آية الله السيد محمد علي آل هاشم

May 23 2024
خادم الرضا

خادم الرضا

May 23 2024
مجموعة بوسترات " شهيد الخدمة "

مجموعة بوسترات " شهيد الخدمة "

May 23 2024