بلاك روك ولجنة الوحدة الفلسطينية

656
بدون تعليق
بلاك روك ولجنة الوحدة الفلسطينية
منذ عدة عقود، كانت هناك مناقشات حول الدعم العسكري والمالي والدبلوماسي الذي تقدمه الولايات المتحدة للنظام الإسرائيلي، ولم تكن هذه المناقشات مستمرة فقط في البلدان المعارضة للسياسات الأمريكية، ولكن أيضًا في الدوائر العلمية والنخبوية في الولايات المتحدة، وفي الآونة الأخيرة وظهور الاحتجاجات الطلابية في جامعات مختلفة في الولايات المتحدة، أصبحت هذه المواضيع أكثر أهمية.

ومع ذلك، حتى في وسائل الإعلام التقدمية واليسارية، لم يكن هناك أي نقاش حول القوى السياسية والاقتصادية التي جعلت هذا الدعم متاحاً. إن المصدر الرئيسي لدعم النظام الصهيوني الذي غالباً ما يتم التغاضي عنه هو مجلس الولايات المتحدة للعلاقات الخارجية. في الواقع CFR هو مركز أبحاث رأس المال المالي الحصري المعروف أيضًا باسم مركز أبحاث وول ستريت.

الشركات الرأسمالية المالية الاحتكارية المرتبطة بـ CFR، مثل Blackrock وBlackstone في وول ستريت، لديها مصالح كبيرة في بنية الاقتصاد للنظام الإسرائيلي. كان مؤسسو شركة بلاك روك ثلاثة مستثمرين يهود هم روبرت كابيتو، ولاري فينك، وسوزان فاغنر. بلاك روك هي أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم، حيث تبلغ أصولها حوالي 10 تريليون دولار. كان رئيسها التنفيذي منذ فترة طويلة، لاري فينك، عضوًا في مجلس العلاقات الخارجية من عام 2013 إلى عام 2023. قال رئيس شركة بلاك روك، روبرت كابيتو، في عام 2018 إن شركته ستوسع استثماراتها ودعمها لإسرائيل لأن "إسرائيل سوق مهم للغاية ومركز استراتيجي لا يصدق". لدى BlackRock أيضًا شراكة استراتيجية مع شركة Altshuler Shahan الاستثمارية في إسرائيل.[1]

وتمتلك الشركة استثمارات ضخمة في إسرائيل وفي شركات من بينها Lockheed Martin وRTX وNorthrop Grumman وBoeing و General Dynamics، التي تصنع الأسلحة التي تستخدمها إسرائيل لذبح الفلسطينيين. وفي الواقع، تستثمر شركة بلاك روك في الشركات التي تعمل على تسليح آلة الحرب الإسرائيلية. ولذلك، فمنذ بداية الحرب بين حماس وإسرائيل، دأبت الجماعات والنخب الشعبية التي نشطت في أمريكا لدعم فلسطين وتضامنها على ذكر اسم بلاك روك وإدانتها. [2]

الرئيس التنفيذي لشركة بلاك روك، لاري فينك، هو أيضًا مؤيد صريح للنظام الإسرائيلي. وبينما لا يعرفه معظم الشعب الأمريكي، يعتبره الخبراء رجل الاقتصاد العالمي الأول. وهو أيضًا عضو في مجلس أمناء جامعة نيويورك، ومركز جامعة نيويورك لانجون الطبي، ونادي الفتيان والفتيات في نيويورك، ومؤسسة روبن هود. أسس هذا الرأسمالي اليهودي شركة UCLA Anderson في عام 2009 وأصبح رئيس مجلس إدارتها.[3]

لاري فينك يشجع ويدعم النظام الصهيوني في الحرب الإقليمية ويسعى إلى زيادة تسليح النظام الصهيوني في الشرق الأوسط حتى يكون لهذا النظام اليد العليا في المنطقة. وعندما نشرت إدارة بايدن حاملة طائرات تعمل بالطاقة النووية في المنطقة للتهديد بالحرب ضد إيران، وصف فينك ذلك بأنه "تحرك ذكي من جانب الولايات المتحدة".[4]

بلاك روك والنظام العالمي الجديد
وفي الحقيقة فإن المحرك الدافع للمشروع العملاق المسمى "النظام العالمي الجديد" هي شركة بلاك روك التي لعبت دور القائد والموصل والداعم الرئيسي في كل حملات الولايات المتحدة وحلفائها في القرن الجديد. .

هذه الشركة الاستثمارية الضخمة هي أكبر شركة خدمات مالية في العالم. وقدرت بعض المصادر الإخبارية رأس مال بلاك روك بما يصل إلى 12 تريليون دولار. وقد أدى هذا الرقم الفلكي إلى الإشارة إليه على أنه أكبر بنك ظل في العالم. لأن رأس المال العامل لهذه الشركة يفوق أكبر البنوك في العالم، كما أن سياسات مركز الخزانة الأمريكي والعديد من البنوك المركزية في دول العالم تتم بالتشاور مع هذه الشركة.

إن تأثير هذه الشركة في السوق الاقتصادية العالمية كبير جدًا لدرجة أن وزارة الخزانة الأمريكية استخدمت آراء هذه الشركة لتحسين الوضع الاقتصادي في الأزمة المالية لعام 2008. كما أن اقتصاد بعض مناطق العالم مثل سنغافورة وأبو ظبي يعتمد على هذه الشركة. وللشركة المذكورة مكاتب رسمية في 30 دولة وعملاؤها منتشرين في 100 دولة. وبناء على ذلك يمكن القول أنها تلعب دوراً هاماً في الاقتصاد العالمي والنظام العالمي الجديد.[5]

الكثير من الناس في أمريكا وحتى العالم لم يعرفوا ولا يعرفون عن أنشطة شركة بلاك روك، لذلك حاول الناشطون الاجتماعيون والمدنيون الأمريكيون الكشف عن أنشطة هذه الشركة للشعب بعد حرب حماس وإسرائيل وزيادة المجازر و الإبادة الجماعية وجرائم النظام الصهيوني. في بداية حرب غزة في 7 أكتوبر، نشرت الجماعات اليسارية المؤيدة للفلسطينيين بيانا بعنوان "لجنة الوحدة الفلسطينية"، وأكدت على أن النظام الإسرائيلي هو سبب كل أعمال العنف في فلسطين وأظهرت أن شركة بلاك روك متورطة في مذبحة الفلسطينيين والنساء والأطفال. وبعد ذلك، تسببت الاحتجاجات الطلابية على مستوى البلاد في إثارة القلق والغضب بين المستثمرين في هذه الشركة. بالإضافة إلى ذلك، كان الرأسماليون الآخرون يشعرون بالقلق أيضًا، وشجعوا الحكومة الأمريكية على التعامل بقسوة مع الطلاب والنخب العلمية في بلادهم. كما هدد لاري فينك لكونِ شركته توظف عددًا كبيرًا من الأشخاص كل عام، فسيتم أيضًا النظر في الأنشطة المدنية والاجتماعية (الموقعين على البيان) من الآن فصاعدًا التحقق من شروط التوظيف. بعد ذلك عُرضت لوحة إعلانية في الشارع أمام جامعة هارفارد لصورا الطلبة المحتجين للضغط على الطلاب لوقف الأنشطة المدنية دعماً لفلسطين والوعي الجماعي.

حکیمة زعیم باشي


1. https://monthlyreview.org/2024/05/01/the-council-on-foreign-relations-the-israel-lobby-and-the-war-on-gaza/
[2] . https://peoplesforum.org/blog_post/blackrock-funds-genocide-against-palestinians/
2. https://is.gd/yQytsN
[4] . https://peoplesforum.org/blog_post/blackrock-funds-genocide-against-palestinians/
2. https://is.gd/yQytsN
لا توجد تعليقات لهذا المنصب.
الرأي
إرسال تعليق لهذا المقال

موضوعات ذات صلة

Follow the similar posts
المواقف العربية ضد اجتياح رفح؛ ضعف الدور العربي يشجع اسرائيل

المواقف العربية ضد اجتياح رفح؛ ضعف الدور العربي يشجع اسرائيل

Jun 04 2024
الكيان الصهيوني ينتهك السيادة المصرية .. والأخيرة تصمت

الكيان الصهيوني ينتهك السيادة المصرية .. والأخيرة تصمت

Jun 04 2024
مواجهة "معاديو السامية" أم "الاختناق الاجتماعي"

مواجهة "معاديو السامية" أم "الاختناق الاجتماعي"

Jun 04 2024
أبواب جديدة بين طهران والرياض وانعكاسها إقليمياً

أبواب جديدة بين طهران والرياض وانعكاسها إقليمياً

Jun 04 2024
هل إسرائيل تحت الضغوط أم أنها تلعب بالرأي العام؟

هل إسرائيل تحت الضغوط أم أنها تلعب بالرأي العام؟

Jun 04 2024
هل تذهب الوساطة القطرية إلى خيارات أخرى؟

هل تذهب الوساطة القطرية إلى خيارات أخرى؟

Jun 04 2024
إفشال الإمارات لخطط دعم العرب لفلسطين

إفشال الإمارات لخطط دعم العرب لفلسطين

Jun 04 2024
جهاد الشهيد الوزير من أجل فلسطين

جهاد الشهيد الوزير من أجل فلسطين

Jun 04 2024