عملية الحدود المصرية .. لماذا وصفها العدو بالخطرة والمؤلمة؟

207
بدون تعليق
عملية الحدود المصرية .. لماذا وصفها العدو بالخطرة والمؤلمة؟
جاءت العملية على الحدود المصرية وأسفرت عن مقتل ثلاثة من الجنود الصهاينة واستشهاد الجندي المصري، في توقيت حرج تمر به المنطقة والعدو الصهيوني، لتزيد من عمق أزمة العدو، وقد وصفها بالخطيرة والمؤلمة. وهنا يمكن رصد مصادر الخطورة والألم، حيث تحمل العملية أبعادا متعددة من حيث التوقيت والدلالات:

من حيث التوقيت:

وقعت العملية في وقت يحاول فيه العدو ترميم الردع واستعادة ثقة الجمهور الصهيوني المهترئة بعد صواريخ المقاومة التي اجبرت مواطنيه على البقاء لأيام في الملاجئ، وبعد ارتداعه الواضح على الجبهة اللبنانية، وحرصه على عدم التصعيد معها وخرق الخطوط الحمر التي حددتها. وبالتالي ظهرت بشكل مفاجئ جبهة أخرى كانت ساقطة من حسابات العدو واعتبرها في عداد الجبهات الآمنة، وهو ما شكل صدمة لدى المحللين الصهاينة، حيث انعكست على تصريحاتهم عبارات الاحباط، وكأن كل سنوات (السلام) ذهبت هدرا على جبهة اعتبرها الكيان جبهة ساكنة ومضمونة وفي أفضل حالات الاحتياط، جبهة غير نشطة.

من حيث الدلالات:

هي تحمل دلالات عميقة تؤدي جميعها إلى نتيجة مفادها، فشل النظرية الأمنية والسياسية للعدو.

من حيث النظرية الأمنية:

إن العدو جاهد في مشروع لفصل الساحات وخاصة دول الطوق، ليستطيع الانفراد بكل جبهة على حدة، وانفق كثيرا على مناورات ودعايات للتظاهر بالقوة وبأنه يستطيع الحرب على أكثر من جبهة، بينما كان في واقع الأمر يتحاشى الوقوع في مصيدة الحرب الداخلية مع المقاومة الفلسطينية، وفتح جبهة خارجية.

وقد فوجئ العدو بأن هناك جبهة محتملة جديدة وهي الجبهة الجنوبية مع مصر، وخاصة وأن الحادث يحمل بصمات عملية وطنية لها سوابق منذ عملية الشهيد سليمان خاطر وعملية ايمن حسن، وهو ما يعني أنها عمليات تخضع لسلسلة نوعية واحدة حتى لو تباعدت الفترات بينها، وهي سلسلة الوجدان الوطني المقاوم والذي يعتبر الكيان عدوه الأول والرئيسي، وأن هذا العداء لا يسقط بالتقادم، وأن حقائق السياسة التي يتم فرضها بالقوة لن تغير حقائق التاريخ وحقائق الوجدان وبديهيات الصراع مع عدو يكاد كل بيت مصري يحتوي على شهيد سواء منه أو من أقاربه، قضوا في الحروب مع الكيان الغاصب.

من حيث السياسة:

إن العدو سار بمسار عكس اتجاه الوحدة العربية والإسلامية، وأراد أن يمحو مقوماتها ويهدم حتى شعارها الأبرز، وهو الوحدة من (المحيط إلى الخليج الفارسي) بذهابه للمحيط للتطبيع مع المغرب، وذهابه للخليج الفارسي للتطبيع مع دوله، حتى يشيع مناخا زائفا بقبوله من المحيط للخليج الفارسي، محاولا الإيهام بشرعيته وبقبوله كأمر واقع.

وهنا تسقط هذه الطموحات والأوهام الصهيونية بعد أن فوجئ بعمليات تباغته من أول قطر افتتح معه مسار التطبيع، وهو عودة لنقطة الصفر، تثبت أن تطبيعه حبرا على ورق، وأن الشعوب لا تكتفي بالرفض فقط، بل يمكنها المبادرة بالهجوم والاشتباك في أية لحظة وأنها جبهة مفتوحة محتملة ولا يعول على سقوطها.

لا شك أن العدو في السنوات الأخيرة قد تلقى عدة مفاجآت صادمة، كان أبرزها في الجبهة اليمنية بظهور أنصار الله كعضو وافد على محور المقاومة، وهي مفاجأة صادمة على جبهة بحرية ظن أنه قد تمكن من تأمينها عبر قواعده وأنظمة خاضعة لأمريكا والخليج الفارسي باليمن تشكل أمانا له.

والمفاجأة الأخرى الصادمة والمتدحرجة، هي إثبات مصر أنها قادرة على العودة في أي وقت وأن جنديا بطلا منها يستطيع قتل عدة جنود والاشتباك مع قوة كاملة من جيش الدمى الصهيوني، وهو ما يذكره بحرب تشرين الأول/ أكتوبر على الجبهتين المصرية والسورية وخسائره الفادحة، وعدم قدرة السياسة التي أهدرت مكتسبات الميدان على القضاء على هذه الروح، وبالتالي يستمر شبحها جاثما فوق صدره وصدر مواطنيه.

كان العدو دقيقا عندما وصفها بأنها خطيرة لأنها على جبهة يمكنها أن تشكل أزمة ردع مضافة لها تداعيات سياسية بالداخل وكذلك عسكرية واستراتيجية، وكذلك عندما وصفها بأنها مؤلمة لأنها كشفت عوراته وسهولة اختراقه وضعف واهتراء اجراءاته الأمنية وجبن جنوده وفشلهم.

ربما تخضع هذه العملية لنمط العمليات الفردية كسابقاتها من العمليات ولا تؤشر بالضرورة على مرحلة جديدة عنوانها فتح جبهة مقاومة مصرية، وربما يتم احتواء تداعيات العملية من الجانبين المصري والصهيوني، ولكنها ستبقى شاهدا على عدم خلو مصر من المقاومة وأنها ستظل دوما جبهة صراع مع العدو، قد تكون كامنة ولكنها ليست ميتة أو ساقطة.

لا توجد تعليقات لهذا المنصب.
الرأي
إرسال تعليق لهذا المقال

موضوعات ذات صلة

Follow the similar posts
مجموعة بوسترات " رسالة قائد الثورة إلى حجاج بيت الله الحرام "

مجموعة بوسترات " رسالة قائد الثورة إلى حجاج بيت الله الحرام "

Jun 17 2024
انفوجرافيك / كلّنا من أجل فلسطين

انفوجرافيك / كلّنا من أجل فلسطين

Jun 17 2024
انفوجرافيك / الحج ودعم الشعب المظلوم في غزة

انفوجرافيك / الحج ودعم الشعب المظلوم في غزة

Jun 17 2024
في المقدس طواف للمناضلين

في المقدس طواف للمناضلين

Jun 17 2024
قمع العلم

قمع العلم

Jun 17 2024
جريمة تتبعها جريمة!!!

جريمة تتبعها جريمة!!!

Jun 17 2024
الحج ودعم الشعب المظلوم في فلسطين / 5

الحج ودعم الشعب المظلوم في فلسطين / 5

Jun 17 2024
الحج ودعم الشعب المظلوم في فلسطين / 4

الحج ودعم الشعب المظلوم في فلسطين / 4

Jun 17 2024